شكلت صور منسوبة الى المركب السوسيو رياضي للقرب صنف E بجماعة اداي حديث الكثير من المتتبعين الذين وجدو في هاته الصور أكبر طامة لتذويب المال العام الذي تمت به عملية بناء هذا المركب الذي كان بإمكانه ان يكون متنفسا للشباب لممارسة الرياضة خصوصا كرة القدم اذا ما علمنا ان الجماعة لازالت تفتقد الى مثل هاته المرافق التي تعتبر قيمة مضافة للجماعة
ان هاته الصور التي تفضح عدم اللامبالاة وسوء التقصير وعدم الاكتراث بالمسؤولية اتجاه هذا المركب الذي تعرض للتخريب دون ان تتم الاستفادة منه ليجعلنا نتساؤل بل لنستغرب كون المجلس الجماعي لم يحرك ساكنا بالرغم من انه يعلم ان هذا المركب الذي بذرت فيه اموال العام أصبحت كل محتوياته تحت ايادي العبث بل ان مرافقه وماجهزت به أضحت في خبر كان
وعليه فلماذا تم غض الطرف عنه وتركه مهملا دون يتحرك اي كان للدفاع عنه كمشروع للأجيال القادمة