افتتح اليوم الثلاثاء 15 اكتوبر 2019 رئيس الغرفة الفلاحية السيد النفاوي اللقاء التواصلي” براس الطارف” التابع لجماعة الشاطىء الابيض و المتعلق بمحاربة الحشرة القرموزية
اللقاء حضره المدير الجهوي للفلاحة و السلطة المحلية ومديرة مكتب الوطني للسلامة الصحية وفلاحة المنطقة إلى جانب وسائل الإعلام
اللقاء الذي يعتبر فرصة كبيرة للتعريف بافة الحشرة القرموزية وما تحدثه من آثار سلبية على شجرة الصبار كان محور تدخل السيد رئيس الغرفة الذي أبرز الخطوط العريضة المتعلقة بهذا النقاش الذي يسلط الضوء على هذا الموضوع بسبب الانتشار لهاته الحشرة الخطيرة مستعرضا من خلال تلك الكلمة المناطق التي انطلقت منها نهاية بالجهة التي وصلت إليها السنة الماضية وبالضبط بمنطقة آيت باعمران اصبويا ثم جماعة اساكا ثم القليل بجماعة تلوين وأخيرا اليوم بجماعة الشاطئ الأبيض وبالضبط برأس الطارف ” لفيجة” التي تم اكتشاف هذا المرض بها الشيء الذي يؤكد على أن المرحلة وما تحمله من أخطار يجب التصدي لها كما أشار إلى ذلك السيد رئيس الغرفة من خلال تأكيده على أن الجميع تجند لوضع حد للآفة التي دخلت إلى هاته المنطقة التي تغطي مساحتها المئات من الهكتارات من شجرة الصبار التي يعتبر منتوجها السنوي من أهم مصادر كسب الرزق بالنسبة للساكنة مما يتطلب تكاثف الجهود التي أوضح بشأنها السيد النفاوي على أن الدولة قدمت الكثير في هذا الإطار للتغلب على هذا الوباء الخطير إلا أنه لازال قائما مبرزا على أن الحضور الوازن لهذا اليوم الممثلة فيه السلطات وممثلو القطاع ومكتب السلامة الصحية ومكتب الاستكشاف الى جانب الساكنة ليعبر عن الاهتمام البالغ لهذا المشكل بل وكما قال السيد النفاوي على أن اللقاء يأتي في سياق الاستشعار بخطورة الحشرة القرمزية التي حلت بهاته المنطقة التي تعتبر من بين أهم جماعات المنطقة المنتجة لغلة الصبار لنستمع لافتتاحية السيد الرئيس:

خلاصة القول ان اللقاء ثمنه الجميع باعتباره كان فرصة مفتوحة للنقاش حول آفة الحشرة والطرق التي يجب اتباعها من اجل القضاء عليها … يتبع في العدد القادم ماتمت أثارته وشرحه من طرف المسؤولين عن القطاع