السمارة:بیان الرابطة حول واقع القطاع الصحي بالاقلیم

في إطار تتبعه ورصده لما يعرفه المركز الاستشفائي الإقليمي بالسمارة من خصاص في الكوادر الطبية في الآونة الاخيرة، خاصة مصلحة الولادة وقسم الجراحة،عقد المكتب المحلي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان اجتماعا طارئا وقف من خلاله على هذا التراجع الخطير في مجال تدبير العنصر البشري والخصاص الحادة خصوصا بقسم الولادة وما سينتج عنه من معاناة للنساء الحوامل والمرضى وعودة مأساة توجيه الحالات الصعبة نحو المستشفى الجهوي بالعيون.
كما تم الوقوف على تأخر مشروع تأهيل المركز الاستشفائي في شطره الأخير الذي طال انتظاره .
وعليه فان المكتب المحلي للرابطة المغربية للمواطنة و حقوق الإنسان بالسمارة
*يطالب السيد وزير الصحة بالتدخل العاجل من اجل تغطية الخصاص الحاد للأطباء الاختصاصيين بمصلحة الولادة والجراحة وكذلك توفيرعدد كافي من الأطباء بقسم المستعجلات والمراكز الصحية بالإقليم، بالإضافة إلى توفير كافة التحليلات بالمختبر خدمة للمرضى والمرتفقين.
*يناشد الوزارة وكل الشركاء بالتعجيل بتنزيل الشطر المتبقي من مشروع تأهيل المركز الاستشفائي الإقليمي وتجهيزه من اجل توفير ظروف العمل للأطباء والممرضين والكوادر الطبية وتحسين الخدمات الصحية لفائدة ساكنة الإقليم.
*يحمل السلطات والجهات الوصية على قطاع الصحة مسؤولية العواقب الناتجة عن الخصاص في الأطباء وخصوصا قسم الولادة والجراحة.
السمارة في :14 أكتوبر 2019
عن المكتب