ذكرت بعض المصادر الاعلامية أن رئاسة الحكومة، وبعد انتهاء المشاورات رسميا ورفع اسماء المقترحين لشغل المناصب الوزارية، ستكون الرابح الأكبر من التعديل الحكومي المرتقب
صلاحيات رئيس الحكومة ستتوسع عبر الاشراف المباشر على مندوبيات سامية ووكالات وطنية ومؤسسات تابعة للدولة، بعد تجريد الوزارات من المنتدبين
القطاعات الكبرى حسب ذات المصادر احتفظت بوزرائها، كالفلاحة والصيد البحري التي ستبقى في يد التجمع الوطني للأحرار، في شخص عزيز أخنوش، والتجهيز والنقل للعدالة والتنمية في شخص عبد القادر عمارة، في ما سيتم الجمع بين العدل والحريات التي اعطيت للاتحاد الإشتراكي في شخص عبد الكريم بنعتيق، مع العلم أن الكاتب الأول للأتحاد ادريس لشكر وضع اسمه اولا في قائمة المرشحين للحقيبة المذكورة
وحسب مصادرنا فان تشكيلة الحكومة المقبلة حسب اللائحة التي رفعها العثماني الى القصر ستكون كالتالي :
الداخلية : عبد الوافي لفتيت / نور الدين بوطيب
الخارجية: ناصر بوريطة /الجازولي
الأوقاف: احمد التوفيق وسط حديث عن امكانية تعويضه بمحمد العبادي
الامانة العامة للحكومة: محمد حجوي
مكلف بالدفاع : عبد اللطيف لودي
مكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني: مصطفى الرميد
الصحة: عادل الابراهيمي
الطاقة والمعادن: عزيز الرباح
التجهيز والنقل : عبد القادر اعمارة
الاسرة والتضامن : جميلة مصلي
الجالية : نزهة الوافي
التشغيل: عبد المنعم المدني
الإقتصاد والمالية : محمد بنشعبون
الفلاحة والصيد البحري: عزيز أخنوش
الصناعة والتجارة : مولاي حفيظ العلمي
الصناعة التفليدية والاقتصاد الاجتماعي : الطالبي العلمي
التربية الوطنية : سعيد أمزازي
العدل والحريات : كريم بنعتيق/ او ادريس لشكر بعدما فرض اسمه في اللائحة
السياحة: محمد ساجد
الثقافة والشبيبة والرياضة :محمد الاعرج
من المنتظر ان يتم الإعلان عن هاته التشكلة خلال هذا الاسبوع