لازال بعض مرضى القصور الكلوي “الدياليز” بمركز تحاقن الدم يعيشون تحت رحمة التصرفات اللامسؤولة التي يتعرضون لها من طرف المسؤولين بالمركز منذ سنة 2010 بالرغم من الاجتماعات التي تم عقدها من اجل حل تلك المشاكل التي يقعون فيها وقت استعمال الدواء مثل” انخفاض الضغط الدم او ارتفاع ضغط الدم او ارتفاع ضغط السكر..” ان صرخة هذا المستفيد الذي دخل في اعتصام يوم امس الخميس 20 -9 – 2019 الساعة العاشرة ليلا الى جانب مستفيدين اخرين لتعبر عن مدى السخط واليأس الذي اصبح يعشش في قلوب هؤلاء نتيجة ما يتعرضون له من معاملات تضرب في العمق كل حقوقهم في الاستفادة من هذا العلاج الذي يحتم على المسؤولين التعامل معه بكل انسانية حتى تمر ظروف الاستفادة منه في أحسن الأحوال
ان مرضى القصور الكلوي بهذا المركز والذين يعانون في صمت يطالبون من المسؤولين التدخل العاجل لإيقاف مايتعرضون له من أعمال تضرب في العمق حقهم في التطبيب
وعليه فإلى متى سيظل هؤلاء المرضى يطالبون من المسؤولين التدخل لحل مشاكلهم ؟؟؟؟ ومن اجل تقريب القراء لنتسمع للفيديو التالي: