طالب رئيس جماعة ابن اخليل السيد ابا احنيني احمتي خلال اللقاء التواصلي ليومه الأربعاء 19-9-2019 من ممثل المكتب الجهوي للاستثمار نشر لوائح المستفيدين ومناصب الشغل التي تم خلقها معتبرا الأرقام التي تم ذكرها لاتنتطبق على ارض الواقع مع العلم ان المركز الجهوي للاستثمار واكب جميع التوجهات الملكية السامية كما انه يتفاعل مع جميع ملفات الاستثمار الا ان سوء نية بعض المستثمرين الوهميين بالاقليم يتطلب تظافر جهود السلطات الاقليمية والاعلام الرسمي المهني والمجتمع المدني لوقف التلاعب بالوعاء العقاري الخاص باملاك الدولة تحت ذريعة الاستثمار وخلق فرص للشغل في حين يتم حرمان شباب المنطقة من ولوج هذا العالم بفعل إحترافية وجشع لوبي العقار لاكثر من عقدين من الزمن وعلى هذا الاساس فقد
اعتبر الكثيرون كلام الرئيس يحمل أكثر من معنى وهو ما يعتبر فظحا للكثير من الشكوك التي تحوم حول هذا الملف في ظل الوضعية التي يتخبط في مشاكلها الاقليم جراء هاته السياسة التي ينهجها هذا اللوبي ومن اجل تقريب الصورة اكثر اليكم ماجاء على لسان السيد الرئيس :

تجدر الإشارة ان دورالمكتب الجهوي للاستثمار يتمثل في تبسيط المساطر الإدارية ومواكبة ودعم المستثمرين لانجاز مشاريعهم وانعاش الجهة ولايقتصر دوره فقط في الشباك الوحيد بل يتعداه الى ادوار أخرى كتسهيل المعلومات ووضعها رهن اشارة الفاعلين الاقتصاديين والمساهمة في التعريف بالامكانيات الاقتصادية للجهة التي يتمركز فيها