تعتبر هاته الصور التي توصل بها الموقع من اهم الدلائل الحقيقية التي تضع المشرفين في قفص الاتهام باعتبار هاته الصور تتنافى وضوابط الايواء الذي يفرض على المسؤولين توفير كل المستلزمات المتعلقة بهذا الموضوع اذ لا يعقل ان تكون هاته الأسرة على هاته الوضعية الكارثية بكل المقاييس داخل مؤسسة تعليمية كثيرا ما قامت بتلميع صورتها الخارجية بعدة أنشطة للتغطية على هضمها للحقوق الاساسية لكل الدارسين بالرغم من الميزانية التي تخصصها الجهات المعنية للنهوض بالداخليات وتجهيزها وترميمها حتى تكون في مستوى التطلعات
ان الواقع الذي اظهرته هاته الصور تشير الى التقصير والاهمال وعدم اللامبالاة وهو ما يدفعنا للتساؤل .. اين تذهب الميزانية المبرمحة لهاته النازلة بل اين جمعية الآباء من مسؤوليتها حول هاته الصور بل هل كل ما هو واقع بهاته الداخلية في علم مندوب التعليم .. في النهاية نتمنى ان يستفيق ضمير المسؤولين لتصحيح هاته الوضعية التي تسيء الى سمعة الاعدادية بالدرجة الاولى والى المكان الذي ينام فيه هؤلاء الدارسين