قضت يوم أمس الخميس 5 شتنبر 2019 المحكمة الابتدائية بكلميم على المتهم ي- ب – بالحبس النافذ في الملف عدد 2019/ 217 بتهمة “الحصول على مبالغ مالية بواسطة التهديد بافشاء امور شائنة أو نسبتها طبقا لفصول المتابعة من القانون الجنائي .
المتهم الذي تم توقيفه بوادي زم جاء على خلفية برقية البحث التي حررتها النيابة العامة بكلميم في حقه والمرقمة تحت عدد 6006 بتاريخ 2018- 7- 9 بعدما تقدم وقتها الصحفي اجدال المحجوب بشكاية في هاته النازلة
المعتقل الذي تم اقتياده من مقر سكناه حتى مدينة كلميم لازال موضوع برقيات بحث أخرى سيتم البث فيها لاحقا تتعلق بالابتزاز عبر الانترنيت والتهديد والنصب
خلاصة القول أن الظنين تمت إدانته ب 6 أشهر حبسا نافذة وغرامة قدرها 500 درهم وهو ما يعتبر انتصارا للشكاية التي تقدم بها الصحفي اجدال المحجوب إلى النيابة العامة بكلميم التي نتقدم لها بالشكر الجزيل لماقامت به من إجراءات أثناء كل مراحل البحث مع المتهم دون نسيان التقدم بالشكر الخالص إلى السيد محمد الحوشي رئيس المجموعة الأولى للأبحاث بفرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية بكلميم وزملائه مع تنويهنا بالحكم الزجري الذي قضى به رئيس الجلسة في حق الظنين
خلاصة القول أن القضاء بكلميم أصبح نموذجا في صون حقوق المظلومين وملاذا لكل المستضعفين
تجدر الإشارة أن الصحفي اجدال المحجوب قد تنازل عن الشكاية في مواجهة المعني بعدما تدخلت عائلته التي طلبت الصفح والعفو والتقدم بالاعتذار عن كل ماصدر من ابنها