تناول نشطاء على شبكات التواصل الإجتماعي بجهة كلميم وادنون أمس الإثنين موضوع مردودية وأداء قسم الوثائق التعريفية والمدنية بالدائرة الأمنية لمدينة كلميم. وقد عرفت هذه التدوينات إنتشارا كالنار في الهشيم من طرف عدد جد كبير من رواد العالم الأزرق وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي جاءت لتشيد بالعمل الجبار والنموذجي الذي يقوم به رئيس قسمها المسمى أرجدال محمد صالح مع باقي أفراد فريق عمله. وطالب جل النشطاء بضرورة الأخذ به كنموذج للإطار والموظف العمومي الذي يجب أن يعمم داخل باقي الإدارات العمومية لتحسين المردودية وترسيخ قيم الشفافية والمصداقية وتقريبا للإدارة من المواطنين إنسجاما مع الخطب المولوية والاستراتيجية الأمنية الجديدة لرجل الأمن الوطني الأول في المغرب السيد الحموشي.
ويشهد المرفق الخاص بالوثائق التعريفية التابعة لدائرة الأمنية لمدينة كلميم باب الصحراء حالة فريدة على مستوى الإدارة العمومية محليا وجهويا، لما يتميز به من سلالة وشفافية ومصداقية في قضاء حوائج المرتفقين من المواطنين والأجانب.
من لم يشكر الناس لن يشكر الله.