نظم اليوم 31 غشت 2019 بعض المناضلين و المحبين و الاطفال وقفة سلمية احتجاجية بشاطئ فم الواد تنديدا واستنكارا للطرد التعسفي الذي اقدم عليه القائد الإقليمي للوقاية المدنية بمدينة العيون
في حق حمزة امريح
الوقفة جاءت للتعبير عن الرفض وعن الاستياء والاستنكار لواقعة هاته النازلة التي اضرت حسب المحتجين بحقوق حمزة الذي اتخذ في حقه قانون جائر من طرف هذا المسؤول على ضوئه تمت عملية الطرد التي لازال يعتبرها المتضرر حيفا في حقه
خلاصة القول ان حمزة لازال مستمرا في تنفيذ خطواته النضالية لاسترجاع حقوقه التي سلبت منه من طرف القائد الاقليمي بعدما اتخذ هذا القرار التعسفي في حقه