كشفت جريدة الصباح عن مجموعة من الاجراءات التي باشرتها النيابة العامة بخصوص التلاعبات المالية والعمرانية وهو مايعتبر انتصارا على الفساد الذي اغرق البلاد والعباد بعدما وجد هؤلاء المتسلطون الارضية المريحة للسطو على المال العام في غيار ربط المسؤولية بالمحاسبة
ان جريد الصباح التي أوردت كل هاته المعطيات المتعلقة بهذا الموضوع تمت فيها الاشارة الى منتخبين سابقين وحاليين بجهة كلميم وادنون وهو مايعتبر ضربة موجعة للفساد بهاته الجهة التي عشش فيها واوقف كل شيء بها بعدما احكم من يقوده زمام قيادة النهب والسلب والسطو على الاراضي والعقارات والصفقات والميزانيات والاتجار في المخدرات وشراء الذمم والمنتخبين كل ذلك وقع وحدث امام المسؤولين دون ان يرتفع اي صوت يندد بهذا التسلط والتجبر الذي يمارس تحت مظلة اللعبة القذرة للسياسية
خلاصة القول وانطلاقا من الذي جاءت به جريدة الصباح أن المثل الحساني يقول” ام السارق ماتبط اتزغرت”