لازال مركز جماعة رأس امليل اقليم كلميم يعيش تحت رحمة اللامبالاة التي يمارسها رئيس المجلس الجماعي ومكتبه المسير بفعل الاستهتار بالمسؤولية التي تربطهم بالمواطنين
هؤلاء المواطنون الذين يعانون في ظل هذا التسيير الغير معقلن والذي لاتوجد في حساباته مايهم شأنهم ومطالبهم التي تدخل في سياقها توفير الإنارة المعطلة مصابيحها الشيء الذي يجعل حياة الساكنة في خطر خصوصا وان تلك الطريق تعرف حركة دائمة بفعل الطريق التي تمر منها
وعليه فان تصريح هذا المواطن لتعد اكبر دليل على ان الرئيس الى جانب مكتبه المسير ومن يدور في فلكه لاتهمهم مصلحة الساكنة التي فضلو فيها نهج سياسة المتفرج الذي يفضحه الصريح التالي لنستمع :