تعيش هاته الايام المحطة الطرقية بطانطان على وقع الارتفاعات الصاروخية في ثمن تذاكر السفر التي يتم بيعها من اجل هذا الغرص
فمثلا وصل هذا التحايل على المواطنين من طرف بعض “الكورتي”الى درجة بيعها باثمان لاعلاقة لها بالذي جاء به القانون . فمثلا تذكرة طانطان اكدير المحدد سعرها في 80 درهم ..يتم اليوم بيعها ب 120 درهم .. من طرف البعض وهو ما يشكل ضررا كبيرا واستنزافا لجيوب المسافرين الذين لاحول لهم ولاقوة سوى قولهم اللهم ان هذا منكر واقعة اذن تتطلب من المسؤولين التدخل العاجل والزام الشرائك تعليق لوائح اثمان التذاكر أمام الشبابيك والتوقيت المتعلق بها لإيقاف هذا التجاوز الخطير الذي تعيشه المحطة الطرقية اذا ما علمنا اننا مقبلون على عيد الاضحى الذي فيه يكثر السفر …
أمل الجميع كبير في التدخلات الجريئة التي سيقوم بها السيد عامل الاقليم خصوصا عندما يتعلق الأمر بمشاكل تهم رعايا صاحب الجلالة بهاته المنطقة من مغربنا الحبيب