ذكرت بعض المصادر للجريدة من أن مشكلا وقع يوم امس الساعة السادسة والنصف أثناء الانتهاء من حصة التصفية بمركز تصفية الدم بكلميم
الواقعة التي استدعيت لها الشرطة من طرف احد اعضاء جمعية سيدي الغازي تتعلق بقارورات المياه التي يتم استعمالها في آلة التصفية
والتي هي بالمناسبة منتشرة لدى الدكاكين بالمدينة
واقعة ذلك اليوم حسب ذات المصادر جاءت على خلفية التقاط احد الحراس لبعض الصور للمرضى الذين كانو يحملون تلك القارورات بتعليمات من امين مال الجمعية مع العلم ان التصوير ممنوع داخل مركز التصفية
المصادر إشارات الى ان تلك القارورات يتم بيعها من طرف الغالبية التي تشتغل بالمركز اذا ما تم العلم ان المرضى الذين يأخذون قنيناتهم الخاصة يقومون ببيعها من اجل دفع اجرة التنقل الى منازلهم باعتبار السيارة التابعة للمركز لا تشتغل على طول الاسبوع الشيء الذي يحتم على المرضى اللجوء الى بيع هاته القنينات المحدد ثمنها في 10 دراهم للقنينة من اجل هذا الغرض
خلاصة القول وانطلاقا من الذي جاءت به مصادر هاته المعطيات وأمام معضلة الفقر التي تعيش عليها هاته الاغلبية اليس من حقهم الاستفادة من بيع هاته القارورات من اجل التنقل وشراء بعض الأدوية التي لاتوفرها الجمعية