ذكرت بعض المصادر للموقع من انه تم اختطاف طفل من مدينة العيون في ظروف غامضة
المصادر أشارت الى ان الطفل تم العثور عليه بجماعة الدشيرة الغير بعيدة من مدينة العيون في حالة يرثى لها
ذات المصادر اشارت الى ان الطفل تظهر عليه آثار التعذيب في مختلف انحاء جسمه إلا ان الطامة الكبرى ان الجاني او الجناة لم يتوقفو عند هذا الفعل بل قام او قامو بقطع عصب أرجله ويديه.
أمام هذا الفعل الشنيع فان بحثا سيفتح في النازلة لمعرفة حيثيات وأسباب الدوافع التي أدت إلى ارتكاب هاته الجريمة