عاش اليوم السبت 6 يوليوز 2019 المستشفى الجهوي بكلميم على وقع تجاوز خطير تمثل في تهديد اربعة اشخاص يحملون السكاكين للاطر التي تعمل بقسم المستعجلات
واقعة هذا التهديد جاءت بعدما نقل هؤلاء أحد المصابين إلى مستعجلات المستشفى بسبب حادثة انقلاب” تريبورتور” التي على ضوئها أصيب بإصابات إلا انه وبمجرد إدخاله قام الأربعة بإشهار السكاكين والسيوف تحت كلام التهديد والوعيد وهو مازرع الرعب في نفوس الممرضين والطبية الشيء الذي ادى بهم إخلاء تلك الميتعجلات فارين بنفوسهم من هذا العبث الخطير الذي مس قدسية هذا المكان وجعله يعيش تحت رحمة الفوضى التي فيها لم تحترم حرمة المرضى
بل ان أفعال تلك العصابة الإجرامية لم تتوقف عند هذا الحد بل انها عمدت الى سرقة الأدوية التي كانت بهذا القسم من أجل معالحة صاحبهم المصاب الذي رجع معهم وهو يمشي على رجليه
أجواء وصل خبرها الى مدير المستشفى الذي ربط الاتصال مباشرة برجال الأمن الذين حضروا الى عين المكان الذي فر منه هؤلاء الجبناء بعدما روعو من كان بهذا القسم
خلاصة القول ان مرتكبي هذا الفعل لازال البحث جاريا عنهم إلا أن الذي يجب استحضاره هو ان على السلطات الأمنية التفكير في خلق مخفر لها داخل هذا المستشفى حماية للأطر الطبية وللمرضى لتفادي اية فواجع يمكن لها ان تحدث هناك