لازالت قوارب الموت هي الوجهة الكبيرة لشبابنا الذي يبدوا انه سلم نفسه لهاته الظاهرة التي اخطارها خطيرة والانخرتط فيها يضع الحياة اقرب الى الموت
ظاهرة اصبحت اليوم تحصد الأرواح وتترك مآسي لاحسرة لها ومن اجل تقريب الصورة اكثر لنشاهد احدى العمليات التي باءت بالفشل