نظمت جمعية السلامة لحماية المستهلك بكلميم ندوة فكرية بشراكة مع فيدرالية الجنوب لجمعيات حماية المستهلك بالمغرب بدعم من وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي تحت شعار ” حماية المستهلك : قضايا و تحديات .
وقد بصمت هاته الندوة على مشاركة مجموعة من الاساتذة و الدكاترة والاطر المهتمة بالموضوع وذات العلاقة به وقد أغنو اللقاء بمداخلاتهم ومشاركتهم التي استفاد منها الحضور وسلطت الضوء على مجموعة من المعطيات المتعلقة بالاستهلاك والمستهلك .
في البداية قام الاستاذ عدي البشير باحث بمركز الدكتوراه جامعة ابن زهر أكادير بإفتتاح الندوة بصفته مسيرا لها بعدها تناول الكلمة كل من رئيس جمعية السلامة لحماية المستهلك بكليميم و رئيس فدرالية الجنوب لجمعيات حماية المستهلكين بالمغرب  الاستاذ عبد المالك بنار ليفتح بعدها الباب أمام داخلات السادة الدكاترة والاساتذة والبداية كانت مع الدكتور محمد ألويز والذي تحدث عن المقاربة السوسيولوجية للسلوك الاستهلاكي لدى المغاربة ، بعد ذالك تدخل الاستاذ يوسف أشعود حيث دارت كلمته حول ما يتعلق بحماية المستهلك على ضوء القانون 24.09 و علامات المطابقة وإستمر مسلسل المداخلات عبر الدكتور أحمد بدهي والذي أخاض وإستفاض خلال مداخلته في الحديث عن قواعد الاستهلاك الغذائي السليم ثم مداخلة رابعة قبل ما قبل الاخيرة حيث تحدث الدكتور مبارك أوراغ عن السلوك الاستهلاكي وأثره على البيئة – كليميم نموذجا و المداخلة الاخيرة لدكتور طالب بويا أبا حازم حول السلوك الاستهلاكي لدى ساكنة وادنون ثم بعد هاته المداخلات فتح الباب أمام مناقشة عامة تناولت الموضوع برمته وبكل حيثياتة لتختتم الندوة بتوزيع شواهد على المشاركين وكذا بعض التكريمات و استراحة شاي
بقلم : علي الكوري