نظمت الجمعية الاقليمية لكسابة الابل والأغنام بطانطان وقفة احتجاجية امام مقر المديرية الاقليمية بنفس المدينة للتنديد بسياسة الاقصاء والتهميش الممارس عليهم من طرف المدير الى جانب لوبي فاسد استحوذ على كل شيء
وفي هدا الإطار فقد قام هؤلاء المتضررون بتوقيف سياراتهم أمام مقر تلك المديرية كتعبير منهم عن سخطهم الدي ندرجه في هدا الشريط :

احتجاج دفع بالسلطات المحلية في سخص القائد الحضور الى عين المكان الى جانب الجهاز الامني لمعرفة الأسباب التي تقف من وراء هاته الخطوة التي فيها عبر احد المواطنين للسلطة عن مايلي ،،، لنستمع :

ولأن هؤلاء المتضررون من هاته السياسة الاقصاءية يعتبرون ما يعيشون تحت رحمته حيف واغتصاب لحقوقهم المتمثل في اطنان العلف التي تدهب الى جهات لاعلاقة لها بالكسب الشيء الدي معه ضاعت حقوقهم التي قال بشأنها احد اعضاء الجمعية لنستمع:

خلاصة القول ان الجمعية ماضية في تنفيد برنامجها النضالي حتى تحقيق المطالب وإرجاع الأمور الى نصابها لقطع الطريق على ” الشفارة” الدين بقو لسنوات يمتصون صنبور هاته الاعلاف التي تخصصها الدولة لفائدة هاته الشريحة التي كان الله في عونها