اختطف اثنان من عناصر الشرطة بولاية العيون بما يسمى بجبهة البوليزاريو شابة في سيارة الشرطة الي خارج الولاية ليتم اغتصابها بطريقة همجية بعدما قاما المغتصبان بالتناوب عليها دون رحمة او شفقة
ونظرا لفضيحة القضية ومن اجل التستر عليها فقد قامت الجهات المسؤولة بالعصابة بتوقبف واحد منهم في ما لاد الاخر بالفرار . حتى لا ينتشر الخبر بمخيمات الخزي والعار
تجدر الإشارة ان مخيمات اللاجئين الصحراوين لازالت تعيش على جرائم كثيرة ومتنوعة ترتكبها العصابة ومن تحت مسؤولبتها .