تم اليوم بإحدى المدن المغربية دفن طفل صغير بريء من الدين كانو السبب في خروجه الى هدا العالم الدي فيه انتشرت الفاحشة بشكل خطير ومضطر
الطفل تلدي خرج الى هدا العالم أرادت امه الزانية التخلص منه بالرغم من انه خرج الى هدا الوجود وهو يستنشق رحيق الحياة
هاته الحياة التي ارادت الأم ان تغتصبها من مولودها الدي كان باحشاءها لم تدرك ان الله يرعاها وان فعلها الشيطاني سقط بسقوطها في بئر الحرام اادي منه انجبت هدا الطفل البريء الدي كتب الله له عمرا جديدا بعدما قامت بدفنه وهو حي وعليه فالى متى ستظل هاته الحالات منتشرة في مجتمعنا الدي استشرت فيه الدعارة ؟؟؟؟