نددت المنظمة الديمقراطية للشغل بكلميم على لسان ممثلها السيد الوزاني عبدالله لعملية السطو التي تمارس على اراضي ساكنة جماعة اسرير التي كانت ضحية لشبكة متخصصة في هدا المجال التي به حاولت اغتصاب هاته الاراضي مطالبا من النيابة العامة في سخص تلسيد الوكيل التصدي لهاته المؤامرات حماية لحقوق ساكنة الجماعة وليختتم دلك اليوم بعد الكثير من المداخلات التي صبت في إتجاه الاستنكار للوضعية التي تتخبط فيها الوضعية الاجتماعية للطبقات الكادحة ومن اجل تقريب صورة دلك اليوم اليكم الشريط التالي: