لازالت ساكنة حي الفتح بكلميم تنتظر الحصول على صكوك العقارات التي تمتلكها والمسؤولة عن تسليمها شركة العمران الجنوب
ولعل الشكاية التي تقدم بها رئيس الجمعية الى مدير هاته المؤسسة ليؤكد بالملموس ان المتضررين من هدا الحرمان أصبحوا يعيشون أزمة هدا التماطل الدي أصبح عائقا لهم في حصولهم على الكثير من الأمور بفعل عدم حصولهم على هاته الصكوك التي تمت اثارتها داخل هاته الشكاية:

وعليه فهل سيستجيب مدير شركة العمران للجنوب للدي تضمنته الشكاية تفاديا لاي احتقان اجتماعي دلك ما سنتعرف عليه من خلال متابعتنا لهدا الملف