شكل اجتماع ما سماه البعض باتحاد تكنة اليوم السبت أبريل 2019  براس الطارف تباينا واضحا في طريقة هدا الاتحاد الدي يبدوا انه تطبعه الارتجالية التي يريد فرضها أشخاص يحسبون على رؤوس الأصابع خدمة لأجندة ضيقة يتم التداول فيها خلسة عن الجميع

اجتماع اليوم برهن على أنها لاتوجد استراتيجية عمل حقيقية وان ما تم بناءه مند بداية هدا الشهر يتم النفخ فيه عن طريق تسويق خاطئ سوف لن يقدم أي شيء لهدا الطموح

خلاصة القول أن هدا التباين سوف يخلق اتحادات وليس إتحادا واحدا وان على من فكروا في تأسيس هدا الاتحاد أن لايقلقو من عملية التفريخ التي ستأتي الأيام لتكشفها مادام البيت التكني يعيش على مجموعة من التناقضات والتي نبرز بعضا منها في هدا الفيديولنستمع: