تعيش أحياء حي النهضة وشارع 30 وشارع بئرانزران إلى جانب أحياء أخرى بالمدينة، على وقع الأزبال المنتشرة بكل مكان وصناديق رمي النفايات مملوءة عن آخرها، فبالرغم من المجهودات المبذولة من الجميع لنظافة المدينة، إلا أن ذلك ذهب في مهب الريح بسبب إهمال المجلس الجماعي لطانطان من خلال تدبيرهم العشوائي لقطاع النظافة مؤخرا .


فقد أصبحت الحاويات مملوءة عن أخرها مع حرق بعض المجهولين للأزبال داخل الحاويات للتخلص من الذباب والحشرات المتكونة بسبب التعفن الكبير الذي تعرفه بعد تراكمات النفايات لأيام وبذلك تنتشر روائح كريهة وأدخنة ملوثة خطيرة تخنق الساكنة المجاورة للحاويات .

وفي سياق أخر فقد عبر أحد المتضررين عن سخطه من التسيير العشوائي للمجلس الجماعي لطانطان وأضاف ( مازال ماعرفنا شكون رئيس المجلس الجماعي …. ) وزاد أن بعض عمال النظافة يمرون مرور الكرام على الحاويات و هي مملوءة و الأزبال من حولها منتشرة ولا يحركون ساكنا .