ذكرت مصادر مطلعة، أن جبهة البوليساريو عجزت عن اخماد النيران التي التهمت عدد كبير من المنازل، كما أنها عجزت عن فك نزاع بين عدد من المواطنين بسبب خلاف بين عائلتين حول قطعة أرضية، ما تسبب في فوضى عارمة وحالة هلع وسط الساكنة.

وقالت ذات المصادر، إن ما حدث هو إنفلات أمني وفوضى عارمة عرفها مخيم السمارة بتندوف، الأمر الذي خلف العديد من الجرحى.