كشف المنتدى العسكري “Far Maroc”، عن انطلاق مناورات عسكرية، بداية الأسبوع القادم، اعتبرها “الأضخم في تاريخ الجيش الملكي”، و”تحمل اسم “جبل صاغرو” ، بمشاركة وحدات برية و جوية مختلفة، بمنطقة جبل المنغوب بين تاغونيت و فوم زكيد، بالقرب من الحدود الجزائرية”.

واعتبر المنتدى العسكري أن “المنطقة المختارة ذات رمزية كبيرة، فلقد احتضنت مركز قيادة عمليات الجيش الملكي للرد على اعتداءات الجيش الجزائري #ANP على الأراضي المغربية في أكتوبر 1963 ما أدى لنشوب حرب الرمال”.

وأضاف منتدى القوات المسلحة الملكية أنها “هي نفس المنطقة التي وقع فيها الجيش الوطني الجزائري في فخ القوات المسلحة الملكية #FAR في احدى المعارك الحاسمة خلال تلك الحرب التي سهلت توغل قواتنا الباسلة خلف الحدود الاستعمارية”.