دكرت مصادر للجريدة أن خط حزب الاستقلال دخل على خط المساندة والمؤازرة للسيد المستشار يرجى الله البشير من خلال مكالمة توصل بها هدا الأخير من عند المستشار ببلدية كلميم السيد حيضرة إبراهيم الدي أكد له تضامنه إلى جانب بقية الاستقلاليين بكلميم على أساس حضور مسؤولين بالإقليم إلى عين المكان للاعراب له عن مدى استنكارهم وشجبهم لواقعة هدا التعنث المتعلق بالحصول على المعلومة

خلاصة القول أن الملف يسير في خط تصاعدي سيفرض على الرئيس تنفيد ماجاءت به الشكاية المتعلقة بالحصول على نسخة من الدراسة