لازال عمال حراسة المحمية القطرية بالزاك تحت رحمة التهديد والوعيد الدي يمارسه بعض المسؤولين عنها وكأن هؤلاء المطالبين بحقوقهم عبيدا لايجب عليهم المطالبة بحقوقهم المشروعة التي تضمنها لهم مدونة الشغل التي تناسى هؤلاء المسؤولين بنود ما تضمنته من قوانين تحفظ للعامل حقه في حالة التلاعب أو الأخلال بها

وأمام هدا الإستهتار المفضوح لمسؤولي هاته المحمية كان من الطبيعي أن تعود هاته الفئة للاحتجاج بالشارع لإثارة انتباه الجهات المسؤولة بالوضعية الغير قانونية التي فيها تم تدويب كل الحقوق وجعلها في خبر كان

ولعل الشكاية التي تم توجيهها إلى مدير المؤسسة العالمية للمحميات القطرية لتعد رسالة واضحة فيها تم طرح كل المشاكل التي يتخبط فيها هؤلاء العمال بدءا من الحرمان في التسجيل في صندوق الضمان الاجتماعي مرورا بالحرمان من الإجازات السنوية والإسبوعية مع عدم احترام ساعات العمل نهاية بعدم توفير أبسط شروط العمل الشريف

مطالب ادن جديدة قديمة لازال يطالب بها هؤلاء العمال مند سنوات خلت لم يتحقق منها أي شيء إلى يومنا هدا وعليه وبالاطلاع على الشكاية فإن السؤال الدي يطرح نفسه إلى متى ستظل هاته المطالب المشروعة بدون تنفيد؟؟؟؟