دكرت مصادر للجريدة من أن الرجل الستيني الدي تم العثور عليه ليلة أمس بالمنزل الكائن بزنقة مولاي إسماعيل حي طانطان الأحمر .

وقد تم اكتشاف جثة الهالك حسي دات المصادر بعدما انتشرت رائحة كريهة بالقرب من منزله الشيء الدي أثار انتباه الساكنة مما دفع بهم إبلاغ الشرطة التي انتقلت إلى عين المكان وبعدما تأكد لها من أن تلك الرائحة تنبعث من منزل الهالك ما كان أمامها سوى تكسير إحدى النوافذ للدخول إلى داخل المنزل الدي فيه وجدت جثة الهالك وهي في وضعية تحلل متقدمة ..

دات المصادر أضافت أن الضحية يحمل آثار الضرب على مستوى الرأس والاضلع مما يفيد فرضية  تعرضه لعملية القتل من طرف مجهول أو مجهولين

دات المصادر أشارت إلى أن الضحية تم نقله الى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني لعرضه على التشريح الطبي الدي يخضع له الآن بأكادير لمعرفة ملابسات الجريمة