تتهم بعض شائعات  تلاميذ الثانية باك علوم فيزيائية بثانوية الفتح استاذ مادة الرياضيات  كونه بفرض على هؤلاء التلاميذ  تلقي الدروس الخصوصية  عنده  بأحد الأرواض  بالمدينة

اتهامات  مصادر ذات الشائعات اضافت  انه وفي حالة الامتناع تطبق عليهم  شروط جزرية من اهمها طريقة تصحيح الفروض التي يصححها بالطريقة التي تحلو له مثلا واحد زائد واحد  تساوي اثنان تعتبر خطأ لماذا خطئا لان التلميذ  لم يضع ثلاثة ناقص واحد وهو ما يطرح اكثر من علام استفهام حول هاته العملية المتعلقة بالتصحيح؟؟؟؟

مصادر اتهامات ذات الشائعات اضافت ان ما يقوم به هذا الاستاذ يأتي نتيجة مساندة البعض من موظفي المؤسسة الشيء الذي دفع بغالبية  تلاميذ هذا القسم الى المطالبة بمغادرتها  نحو مؤسسات اخرى

وامام هاته الوضعية حسب اتهامات ذات الشائعات فان الدعوة موجهة  للسيدة الجيدة  مديرة الاكاديمية للتحقيق في مصادر اتهامات تلك الشائعات والتي ان صحت تعتبر مخالفة  لقرار وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، التي منعت بواسطة مذكرة وزارية” تنظيم المُدرِّسات والمدرِّسين لدروس خصوصية مؤدى عنها لفائدة تلميذاتهم وتلاميذهم“.