المصدر : عين على اسا

استقبلت ساكنة جماعة عوينة يغمان القروية زيارة السيد عامل الإقليم و والي جهة گلميم_ واد نون اليوم السبت بوقفة احتجاجية رفعت الأعلام الوطنية بشعار ” الشعب يريد إسقاط الرخصة”.
وقفة احتجاجية تزامنت مع زيارة المسؤولين إلى المنطقة لإسماع صوت ساكنة الجماعة القروية إلى الجهات المسؤولة قصد التدخل بسبب القرارات المجحفة التي يتخذها المجلس الجماعي ويسعى إلى تطبيقها على ساكنة الجماعة القروية مثل فرض أداء رخصة البناء في جماعة قروية تعاني من العزلة والعديد من المشاكل الناتجة عن سوء التدبير وقصر النظر في سياسات المجلس الجماعي للنهوض بالجماعة وتنميتها تنمية مستدامة على المستويين العمراني و الاقتصادي. فكيف يعقل أن تؤدي الفرد مبلغ 7000 درهم لنيل رخصة بناء منزل في جماعة قروية (بالإضافة إلى مصاريف التصميم وأخرى يصل المبلغ 9000 درهم)، فمن يريد تشجيع الاستقرار و البناء في المناطق القروية يعمل على تسهيل و تشجيع إجراءات البناء و التصميم وليس العكس..

https://www.youtube.com/watch?v=Qp4OFYkP1QQ
نفس الجماعة تعاني عدة مشاكل مثل سوء تغطية شبكة الماء و عدم توفير حاويات ومطارح الأزبال التي أصبحت تهدد الصحة العامة للمواطنين كبارا وصغارا و تجلب الحيوانات الضالة….
إن الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها ساكنة عووينة يغمان رد فعل سلمي وحضاري لإسماع صوتها ومطالبها الاجتمأعية المشروعة إلى السيد عامل الإقليم الذي سبق له أن زار الجماعة القروية مرتين دون أن يصله همسها لظروف هو أدرى بها و وال الجهة قصد التدخل لحل مشكل فرض رخصة البناء العاجل و لتبيان المشاكل المتزايدة التي تعاني منها المنطقة المعزولة.