إتهم أب المستشفى الجهوي ببني ملال بقتل إبنه الذي إزداد بدمنات وذلك برفض الأول إستقباله بدعوى عدم توفر الإمكانيات.حيث رفض كل من قسم الإنعاش وقسم الإطفال إستقباله. وطلب منه التوجه للدار البيضاء. حيث طلب منه بعض الأطر الطبية 1500:00 كثمن لسيارة الإسعاف واداء رسوم طريق السيارات رغم توفره على بطاقة الرميد التي تخوله هذه الخدمة مجانا.الاب عازم على متابعة المسؤولين في وفاة ابنه الذي توفي بين يديه رغم إستعطافه لهم بل وصل الأمر لدرجة قبل فيها أرجلهم ولكنهم لم يتحركوا للقيام بواجبهم المهني والأخلاقي .