في اول يوم من ايام ما يسمى ” باسبوع الجمل ” الذي لازال مغتصبا من طرف جمعية فرضت

نفسها على التنظيم عفو” التبذير” وقعت حادثة خطيرة تمثلت في سقوط المنصة التي تم اعدادها من طرف هاته الاخيرة

هذا وقد وقع كل من كان يجلس عليها مما سبب الذعر والبكاء والعويل بسبب هول الواقعة التي لازال ضحاياها يرقدون بالمستشفى الجهوي بعدما اصيب الكثير منهم في ظل تقاعس الجهات المعنية

مصادرنا اكدت ان الكثير من الحالات نقلت على سيارات عادية الى ذات المستشفى وان حالات الاصابات تفاوتت ما بين الاصابة على مستوى الارجل واليدين حيث اصيب الكثيرون بكسور على هاته المستويات ومن اجل تقريب الصورة اكثر اليكم ما رضدته كاميرا الموقع خلال عملية السقوط وكذا التصريحات التي ادلى بها البعض من داخل المستشفى الجهوي بكلميم